فزّاعة الطيور

0

فزّاعة الطيور

لينى محمّد أيّوب*

أقف في مكاني متسمّرة
تقع مني أجنحتي المعطرة
يتوقف ثوبي عن الدوران
وحولي يتجمد الأقحوان

حقولك مخيفة
الشتاء فيها حرّ
ورياحها ليست عاتية
حقولك صمّاء
طيورها تعوي
وعواؤها يقتحم ثقب الذاكرة
حقولك يملؤها الصقيع
وأنا طفلةٌ
هربتُ من حضن أمي
وشرَعتُ لك أوردتي
كزورق من ورق
كقصيدة من جسد
كغائب يدور في الوجود
حقولك صحراء
يزهر فيها الخوف والدموع
سماؤها تمطر وابلاً من وجع
بعد موعد الحصاد بشهور
لا يتنفس فيها الصبح
تقدم شمسها كل ليلة
اليمام للذبح

وأنا في حقولك
متسمّرة في مكاني
____________________

* مترجمة محلّفة، حائزة على درجة الماجستير في علوم اللغة والتواصل من الجامعة اللبنانيّة، ودرجة الماجستير في الترجمة من جامعة الجنان. عملت في التعليم والترجمة. تعمل الآن سكرتيرة اجتماعية لسفير أندونيسيا في بيروت. تهوى كتابة الشعر الحديث والنثر. شاركت في أمسيات شعريّة عدّة.

 

وكأني نسيت
من أين أسلك طريق النسيان
فورائي متاهة
وأمامي… أن أحبَّك…
أمامي… فزّاعة الطيور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.